الثقافة والعلوم
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالبريد الالكترونيالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة كفرسوم الامة للشاعر الفاروق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وصل الشيخ

avatar

ذكر عدد الرسائل : 34
العمر : 30
الموقع : سكان مكة مول
العمل/الترفيه : طالب سنة رابعة بجامعة اليرموك
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة كفرسوم الامة للشاعر الفاروق   الإثنين ديسمبر 22, 2008 10:39 am

بسم الله الرحمن الرحيم
كفرسوم الامه
كفرسوم العزيزة فلتـــــعودي الى شرف الصدارة من جـــديد
لانت امامـــــة الدنيا فعـــــالا واقوالا وحقك ان تســــــــودي
ركبت الهول فارسة اطاحـت باعمدة الجـــهالة والجمـــــــود
وكم اويت من رجــــل شريد وكم أمّنت من جزع طريـــــــد
مواقف للابــــية خالــــــدات خلود الارض في الكون المشيد
فلست اذن بشاعــــرها اذا لم اسجل كل ماضيها المجـــــــــيد
بشعر يدهــــم الدنيا قـــويـــا يجيء عليّ كالبحر المديــــــــد
يجيء عليّ الـــــهاما عظيما وليس يجيء بالجهد الجهـــيـــد
أجمعه بـــعصمــاءٍ تجلــــت تكاد تكون اغلى من سعــــــيــد
كفرسوم العظيمة انطــــقتني بشعر خالدٍ اغنى رصــــــيـدي
لها حبــــي وقلبي وانتمــائي لها جلل القوافي من وريـــــدي
أئمتـــها شيوخ بني عـــــدي مصابيحا على مر العـــــــــهود
تجلت في وجوههم قريــــش لعمرك بددوا ظلــــم الوجــــود
اشيدي ياابنة الفاروق فيـــهم اشيدي يا منى بـــهم اشيــــــدي
فهم اهل الخطابة منذ كـــانوا وهم اهل القريــض بلا نديــــــد
قبائلها الذوائـــــــب من معدِ ومن ازدية اليـــــمن السعــيــــد
ينسبها اخو علــــــــتم خبيرٌ بأنــساب العـــروبة قبـل هــــود
فما الغزلان الا من نــــزارٍ وما البــــكــــار الا مـــن عبـــيد
وما الخطباء الا من تــــميمٍ وما الحجات الا مــــن زُبـــــيــد
ومن مثل السميرات انتسابا ومن مثل البســـوس الــى نــهـيد
وهل مثل العبيدات النشامى بأجبــــــالٍ واريــــافٍ وبــيـــــد
ألا يا أيها التاريخ ســـجــــل وقائعــــنــا وابشـــر بالــــمزيــد
دفعنــــــــــا كل عدوانٍ اثيمٍ اتـانــا مــن قــريـــبٍ او بــعيــــد
فلولا قوة فينا انــــــــدرسنا بمجتمعٍ شعــــوبــيٍ كــــــنـــــود
يطبق شرعة الغابات جهلاً ويصدف عن تعالــــيـــم الحــميد
كقرش البحر مفترس عتيٍّ كذئب الــبــر غــدارٍ يــهــــودي
غزانا من بني العدوان قوم مساعير ذوو عــــــزمٍ حديــــدي
وقد ساقو من الانعام مـــالا يــعـــد ولا يقــــــدر بالــــنـــقـود
فادركهم اخو هيجاء قــــــــرم كبحر هاج يهـــــدر بالوعيــــــد
اخو الشماء موزة لم يبالــــــي بعدة خصمــــه او بالــعــديــــــد
اصابت صدره شلفا فكانـــــت كنفط ثار حــــط علـــى وقــــود
فعاركهم بمفرده عراكـــــــــا يشـــــــيـــب لــهوله رأس الوليد
سلو عنه كفريوبا ســـــلوهــا تخبركــم عـــن الـبطــل المجــيد
رأت في سهلها المقدام لمّــــا تعالى صـــوتــه مــثــل الرعود
اهاج الخيل فانقلبت خفـــــافا من الابطال فرســـان النــجــــود
تخطفهم مشاة مثل صـــــــقر اغار على الحباري فــــي المهود
وآب يسوق ما غنموا بــــزهوٍ تقمص نفس هارون الـــرشــيــد
فقهنا يابن ابراهـــيــم درســـا لانت مــعـلــم الجيل الجـلـيـــــد
كذاك الحق يؤخذ ليس يـعطى بغير السيف ذي الــــرأي السديد
بنو معروف قد جبهوا بــشيخٍ سؤودٍ قد تـحـدر مــن ســــــؤود
ابو بركات يحسب كل غــــازٍ زروعا قد تـــداعـــت للــحصـيد
دعمنا من بني صخر شيوخــا كأنـــــهـــم مــلـــوك الــبـوسعيد
دفعنا عنهم الاعـــداء دفـــــعا بأروع مــاجــدٍ بـطـل وحـيــــــد
أخو قطفا تصدا للدواهـــــــي بــقلــب قــد مــن صـخـر صـلـيد
سلو ياقوصة الجولان عنــــه فـمـنـهـا جـئـت بـالخبـر الاكـــيـد
عن ابن ذياب تروي ما رأتــه عن العـــزم الـمـظـفـر بالــزنـود
رأت في سهلها الابطال ولــّت مـن البــطــل الكفرسومي المجيد
وفك حديثة الخرشان منــــــهم بـحــد مـهـنـد شـرس الـــحـــدود
بضرب صادق قد صرت مــنه بهذا اليوم اشــــعـــر مـن لــبـيــد
وجدّي من اعاد الارض غصـبا الى أصحابــــــــــها اهــل الرفيد
تحزم بالبنادق والمواضــــــي وسار الـــــى المـنـاذرة الاســـود
وصبحهم بجيش ازرقــــــــيٍّ ابيٍّ لا يــخـــاف مــن الــوعــيـد
وفض جموعهم جمعا فجمـــعا واسلمـــــهــــم الــى غــم شديــد
نُوَيّرُ زغردي لرماح قومـــــي حماة البيض والــعـــز الـــتــلــيد
اما شاهدت عزام بن جــــبــــر جسورا في الوغى كابن الولـيــد
يهدُّ بسيفه الابطـــــــال هـــــدا يحارب في الجبال وفي الريــود
تهاوت من سواعده كـــــــــويّا وقد كانت كهملايا الهــنـــــــــود
ألا لله در الدوقــــــــــــــــراني وشعر قيل كـــالـــدر الـنـضيـــد
يقول به كفرسوم استــظلــــي بذاك المجد واهتزي وميــــدي
وخالي من غزا سمخا بجــيـش جريء القلب مـــــــقدام رؤود
تحدى دولة عظمى بــــجمــع اثار الرعب في الغرب الـحقود
فأرسل طائرات صاعقــــــات فامطرت المــنــايا للـــعــقـيـــد
قضى في الساح مغوارا ابـــيـا وكان الانــجــلــيـز من الشهود
شهيدا في سـبــيل الـحــق اودى فاعظم بابن مفلح مــــن شـــهيد
اذا ما السلم اسلــــــــــمنا لضيم يوطئ نيره هام الــــحـــفــيـــد
فحرب تطحن البطال طــحنـــا احب الي من هذا الركـــــــــود
غضبنا غضبة لصريع يبـــــلا بها صار الحشيش الى خـــمـود
رميناهم بابطــــال كــــــــــماة بفرسان شداد العزم صـــيــــــد
اضاعت عقلها زيزون منهــم فظنتهم من الجن الــــحــــــرود
تحدينا فرنــســــــا يوم كـــانت عساكرها بعصمة الولـــيــــــــد
تجلجل بالمدافـــع هــــــادرات تبث الرعب في ارض الجــدود
ضممنا ثائرا خطرا علــــــيها اقضّ مضاجع الغرب الحـــقــود
نصرناه وعســــــــــكره وكنا صواعق فوق غازينا الـلــــــدود
لعينك يا مريود قد وهــبــنــــا مربعة الجدود بــكــــــــل جـــود
كذلك دأبـــــــــــــنا مع كل حر نقـــوم بـه الى كـــســر الــقــيـود
اذا الانسان لم يـــنــهـــد لمجد ولم يهـــتــز من خــفــق الــبـنـود
فان حـــيـــاتــه عبــث ولهو تراه يعيش كالـــجمـــل الشـــرود
خلعنا قلب امريكا بــجـمــع يثور على الحواجز والســـــــدود
ودمرنا مصالحها جــهـــارا ولم نرهب عظيمات الــــــــردود
اذا الاجداد في ذي قار كانوا صواعق فوق كــــسرى والجنود
فانا في ربا ســــمــر غـــدونا اعاصــيرا على اعــتـــى الحشود
ولقّنا بريطــــــــــانيا دروس وعتها عن كـــــفرســوم الصمود
اهجنا حلمها فبـــــدت كجمر وقد كانت جبالا من جــــــلـــيــــد
اثرنا صخطها لما وثبــــــنا على حلف التوابع والــعــبــيـــــد
فاعملنا به طعنا وضــــــربا وقوضناه بالشـــعب الـعـتــيـــــــد
ايحسبنا بنو السكسون صيدا ونحن نــصيد ابطال الفـــــهــــود
اذا ما شمر الجربا تعــــالت على عنزة بــــمنــتـــصر زهــيـد
فانا في كفرسوم المـــــعالي عركــــنـــا كــــل طــــاغية عـنيد
كفرســـــوم الابــــية لا تحيدي عن المجد المعلم بالخــــــــلود
لأهلك أمــــــــة ملأت وجودي وارضك جنة اغنت قصيـــدي
ففي عين العرائس أي سحـــــر أحقق منه اشراق الـــــــمـــريد
وفي عين التراب رأيت وحــيا يصوغ لي الروائع من نشيــدي
شموخ الدير يلهمني بيــــــــانا يخلدني على مر العـــقـــــــــود
وكم ديفور اهدتني قريــــــضا اسرت به جميلات الـــــقــــدود
وهل مثل السنــيـنة من اراضٍ كأنّ نسيمها ارج الــــــــــــورود
وكم سكب المواجــــه من بيانٍ فتنت به لميعات الــــــــــــخدود
مواقع في الابية اسكـــرتـــــني بخصب لم يزل منذ الـــــــوجود
وزيتونا كحب الـــــجوز حجما ورمان مـــــورديّ فـــــريـــــــد
اشاهده كواكب من نضـــــــــار بـعــيـــن ســعـيد او عين السعود
وسعسل والغدير وفي الكفــــير وقندة والسهـــــول وفـــي النجود
فكيف اشينها وابي وجــــــــدّي وجد ابي بذياك الصــــعــيــــــــد
فقل لعدوها وانـــــهـــــره نهراً كــفــرســــــــوم الابية في صعود
ستبقى هكذا نجماً علــــــيــــــاً ولن تـــهــتـــز مـــن كـيد الحسود
تكرم كل فذٍ عبـــــقـــــــــــريٍّ ويطربها من الشعر العـــمــــــود

محمود بن علي بن عبد الله العمري
ابن الفاروق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safaa dagamseh

avatar

انثى عدد الرسائل : 442
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالبه
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة كفرسوم الامة للشاعر الفاروق   الأربعاء ديسمبر 24, 2008 12:05 pm

طيب وابدر وين قصيدتها

ههههههه

قصيده رائعه والى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dagamseh.own0.com
 
قصيدة كفرسوم الامة للشاعر الفاروق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي اليونسكو _ مدرسة الحسين الثانوية للبنين- بني كنانه :: الهوايات :: الشعر-
انتقل الى: